اليوم: Monday, 10. November 2008          ::         آخر تحديث للموقع:  29/07/2008

 
  موقع أرض الحضارات :: الموقع الأول من نوعه في الوطن العربي :: الموقع الذي يتحدث عن الحضارات من أرض الحضارات :: آثار الوطن العربي: تعرف على آثار دول الوطن العربي كافة وضمن المراحل الزمنية المختلفة :: تراجم وأعلام: تستطيع التعرف على مجموعة كبيرة من الأعلام المميزين العرب وغيرهم المشهورين والمغمورين مع سيرتهم وأعمالهم التي جعلت منهم أعلاماً بحق :: التراث العلمي العربي الإسلامي: نحاول من خلال موقع أرض الحضارات التعريف بتراثنا العلمي العربي الإسلامي الذي حفظه لنا الزمن ونسلط الضوء على مواضيع جديدة تبرز القيمة الحضارية لتراثنا الذي وجدناه بحق أعظم تراث :: كتابات ولغات وخطوط: تعرف على الكتابات التصويرية الأولى والمسمارية والأبجديات الأولى مع اللغات المختلفة والخطوط الكثيرة المواكبة لكل لغة ::  العمارة: وهي شاهد حضاري مهم تتعرف من خلاله على المستوى الحضاري الذي بلغته كل مدينة عبر التاريخ :: أندلسيات: تعرف على ذروة الحضارة العربية الإسلامية والمتمثلة في حضارة الأندلس من خلال جوانبها العلمية والفكرية والمعمارية وغيرها من النواحي كافة :: المخطوطات العربية: تعرف على المخطوطات العربية التي حفظت لنا تراثنا الفكري والعلمي والذي استطاع العالم من خلاله الوصول لهذا المستوى العالي من الحضارة العلمية :: دراسات وأبحاث: تعرف على أرض الحضارات أكثر وأكثر من خلال الدراسات والأبحاث المنشورة في الموقع من قبل باحثين وعلماء من مختلف الدول العربية :: حلب عاصمة الثقافة الإسلامية 2006: نواكب معكم هذه الاحتفالية المميزة من خلال الموقع ضمن الفعاليات اليومية لهذا الاحتفال خلال عام 2006 ونرحب بجميع مشاركاتكم التي تغني هذه الاحتفالية بكل ما هو جديد وفريد :: أخبار وفعاليات: تابعوا أخبار الحضارات والفعاليات الثقافية من خلال الموقع :: المتاحف: هي مخازن الحضارات السابقة تعرفوا على هذه المتاحف وما تحتويه من بقايا الشعوب السابقة :: فنون: لكل حضارة فن خاص ومميزات فريدة نسلط عليها الضوء لنتعرف على معتقدات وأفكار كل شعب وحضارة :: التراث الإنساني: هو مجال واسع للتعرف على تراث الإنسانية من مختلف البلاد والشعوب والحضارات لنقترب أكثر ولنجعل ذلك تواصلاً للأفكار :: شعوب وحضارات:  هو مجال واسع للتعرف على حضارات الإنسانية من مختلف البلاد والشعوب والحضارات لنقترب أكثر ولنجعل ذلك تواصلاً للحضارات :: مكتبات ومؤسسات: نتعرف على الكثير من مكتبات البلاد المختلفة وتستطيعون التعرف على مكتبة أرض الحضارات وتستفيدون منها ونتعرف أيضاً على مؤسسات تعنى بالآثار والتراث على مدى البلاد ::    
   
   
   
   
   
   
   
   
 

إدارة الموقع

  المشاركات  
 

آثار الوطن العربي

تراجم و أعلام

التراث العلمي

كتابات ولغات وخطوط

العمارة

أندلسيات

المخطوطات العربية

دراسات و أبحاث

2ـ المصادر:

       المصدر: هو كل كتاب تناول موضوعاً وعالجه معالجة شاملة عميقة.

أو هو كل كتاب يبحث في علم من العلوم على وجه الشمول والتعمق بحيث يصبح أصلاً لا يمكن لباحث في ذلك العلم الاستغناء عنه، مثل الجامع الصحيح للبخاري أو صحيح مسلم.

       وقد يطلق عليها كتب الأصول المنسوبة، أو كتب الأمهات، أو الكتب الأساسية. وهي الكتب التي تحتوي أساسيات العلم، والحقائق التي تحويها لا يرقى إليها الشك أو الجدل.

       والمصدر كتاب أساسي أو معلومات تعتبر بمثابة الأساس للدارس ويمثل المرتكز الذي يبني عليه دراسته وهي نصوص أولى.

       وعلى ذلك يطلق المصدر على الآثار التي تضم نصوصاً أدبية أو نثر لكاتب أو مجموعة دون تعليق أو تفسير أو تمهيد.

       وبذلك يكون المصدر أخص من المرجع لأنه يقتصر في الدلالة على ما يرتبط بالأشياء الأساسية أو الأولية بالنسبة لموضوع البحث. والأمثلة على ذلك:

ـ دواوين الشعراء وآثارهم هي مصادر بالنسبة لمن يدرس هؤلاء الشعراء، فمثلاً ديوان أبي تمام وكتاب الحماسة لأبي تمام هما بمثابة المصدر بالنسبة لمن يدرس أبا تمام.

ـ آثار المؤلف بالنسبة لمن يدرسه، فمثلاً كتب الفقه وأصوله هي مصادر بالنسبة لمن يدرس مؤلفيها، وكذلك كتاب الشفاء لابن سينا هو مصدر لمن يدرس مؤلفه.

3ـ المراجع:

     المرجع: هو مصدر ثانوي أو كتاب يساعد في إكمال معلومات الباحث والتثبت من بعض النقاط، والمعلومات التي يحتويها تقبل الجدل.

       وربما يكون المرجع مأخوذ من مصادر متعددة ومتنوعة أي انه يستقي مادته من غيره، جمعت مادته وفقاً لخطة معينة تساعد على سرعة الحصول على المعلومات، ولقد وضعت ليرجع إليها عند الحاجة، وهي لم تؤلف بالأساس لتقرأ من الغلاف للغلاف كما تقرأ القصص والروايات.

       والمرجع كتاب صمم ونظم من أجل الحصول على معلومة معينة بسرعة ويسر، فهو كتاب شامل ترتب مادته ترتيباً لا يراعى فيه ترابط وحداته ترابطاً عضوياً كالترتيب الهجائي.

       وعلى ذلك فالمرجع هو ما يساعد على فهم النص وتوضيحه وتفسيره وتقويمه، وهو كتاب يتصل بمادة الدراسة اتصالاً كلياً أو جزئياً من خلال كلية أو جزئية لقضية ما. والأمثلة على ذلك:

ـ كتاب الشافعي لمؤلفه محمد أبو زهرة هو مرجع لمن يدرس الإمام الشافعي.

ـ كتاب الأغاني لمؤلفه أبو الفرج الأصفهاني هو بمثابة مرجع لمن يدرس بعض الشعراء، لأن مؤلفه تحدث عن بعض الشعراء حديثاً جزئياً في كتابه.

ـ كتاب وفيات الأعيان لمؤلفه ابن خلكان هو بمثابة مرجع لمن يدرس بعض الأعلام لأن مؤلفه تحدث عن العلماء حديثاً جزئياً في ثنايا كتابه، ولم يخصص الكتاب كله له.

4ـ الكتاب المشترك (المصدر والمرجع معاً):

       يمكن الإشارة إلى أن كتاباً بعينه قد يكون في موضع من مواضع البحث والدراسة مصدراً، كما يكون في موضع آخر مرجعاً. والأمثلة على ذلك:

ـ كتاب ( ابن الرومي، حياته من شعره ) لمؤلفه عباس محمود العقاد، فهو مصدر لمن يريد أن يقيم دراسة على أدب العقاد، ولكنه مرجع لمن يدرس دراسة الشاعر ابن الرومي.

5ـ أهمية مقدمة المصادر والمراجع:

       ضرورية جداً لأنها تحدد منهج المؤلف وخطته في الكتاب، مما يعين الباحث على الوصول إلى أفضل المعلومات.

6ـ معرفة دلالات الرموز للمصادر والمراجع:

       من الضروري أن يعرف الباحث دلالات الرموز التي يستخدمها المؤلف اختصاراً لتعابير يكثر ترددها في مؤلفه، واستخدام الرموز مألوفاً جداً في المؤلفات التراثية، وكذلك في المؤلفات الحديثة. فمثلاً:

ـ في كتب الشروح نجد رمز (اه) وهو يعني انتهى.

ـ في كتاب القاموس المحيط للفيروزبادي رمز (ة) وهو يعني قرية، ورمز (ع) يعني موضع.

ـ في كتاب المعجم المفهرس لألفاظ الحديث النبوي الشريف رمز (خ) وهو يعني صحيح البخاري، ورمز (د) يعني سنن أبي داود.

ـ في كتاب الأعلام لمؤلفه خير الدين الزركلي وكتاب معجم المؤلفين لمؤلفه عمر رضا كحالة رمز (خ) يعني أن الكتاب مخطوط.

7ـ أحدث الطبعات للمصادر والمراجع المحققة:

       يجب الانتباه دائماً إلى أحدث الطبعات، لأنه يُفترض أنها أكثر تداركاً للثغرات التي وقعت في الطبعات السابقة.

8ـ أهمية المحتوى والفهارس في المصادر والمراجع:

       يحسن بالباحث أن يتصفح الفهارس المثبتة في نهاية الكتاب، وبشكل خاص فهارس الموضوعات وفهارس الأعلام، لأنه قد يجد، بالإضافة إلى الفصول أو الأبواب المتصلة بالبحث، إشارات أخرى متناثرة في تضاعيف الفصول والأبواب تنبهه إلى قضايا مهمة وتفته أمامه آفاقاً ربما بقيت مغلقة أمامه لو لم يطلع على تلك الإشارات.

9ـ أنواع المصادر والمراجع:

أولاً ـ المصادر والمراجع المساعدة:

       وهي التي تخدم الباحث في تقديم المساعدة والعون له للوصول إلى أكبر عدد من الكتب الأصيلة في ميدان بحثه، كما تقدم له كثيراً من المعلومات الإضافية التي تتصل بهذا البحث، وكذلك بمجموعة من المصادر والمراجع التي يحتاجها.

       ويمكن تقسيم المصادر والمراجع المساعدة إلى عدة مجموعات هي:

·       المجموعة الأولى: المصادر والمراجع المفاتيح:

       وهي كتب ضرورية للباحث، لأنها تدله على المصادر والمراجع الأولية التي يحتاجها في بحثه، وتكون بمثابة المرشد له لبعض المعلومات التي يود معالجتها، ومنها الآتي:

1ـ دوائر المعارف أو الموسوعات: ومنها:

ـ الموسوعات العامة: ومنها:

       ـ دائرة معارف القرن الرابع عشر ـ العشرين: محمد فريد وجدي.

       ـ دائرة معارف البستاني: بطرس البستاني.

       ـ دائرة المعارف الإسلامية: الإنكليزية والعربية.

       ـ الموسوعة العربية الميسرة: إشراف شفيق غربال.

       ـ الموسوعة العربية العالمية: إصدار الأمير سلطان بن عبد العزيز.

ـ الموسوعات المتخصصة: ومنها:

       ـ الموسوعة الفلسفية: عبد المنعم الحفني.

       ـ الموسوعة الثقافية: إشراف حسين سعيد.

       ـ موسوعة المستشرقين: عبد الرحمن بدوي.

       ـ موسوعة الفلسفة: عبد الرحمن بدوي.

       ـ موسوعة القضاء والفقه: إشراف حسن الفاكهاني.

       ـ موسوعة الألعاب الرياضية المفضلة: جميل ناصيف.

       ـ الموسوعة الجنائية: جندي عبد الملك.

2ـ تاريخ الأدب العربي: كارل بروكلمان.

3ـ تاريخ التراث العربي: فؤاد سزكين.

4ـ الأعلام: خير الدين الزركلي.

5ـ معجم المؤلفين: عمر رضا كحالة.

6ـ المعجم الشامل للتراث العربي المطبوع: محمد عيسى صالحية.

·       المجموعة الثانية: معاجم اللغة:

1ـ معاجم المعاني:

       ـ المخصص: ابن سيده الأندلسي.

       ـ الإفصاح: حسين يوسف موسى وغيره.

2ـ معاجم الألفاظ:

       أ ـ التصنيف على مخارج الحروف: ومنها:

              ـ كتاب العين: الخليل بن أحمد الفراهيدي.

              ـ جمهرة اللغة: ابن دريد.

              ـ البارع في اللغة: القالي إسماعيل بن القاسم.

              ـ تهذيب اللغة: الأزهري محمد بن أحمد.

              ـ المحيط في اللغة: الصاحب بن عباد.

              ـ مقاييس اللغة: ابن فارس أحمد.

ب ـ التصنيف على أواخر الحروف: ومنها:

       ـ الصحاح، تاج اللغة وصحاح العربية: الجوهري إسماعيل بن أحمد.

       ـ لسان العرب: ابن منظور المصري محمد بن مكرم.

       ـ القاموس المحيط: الفيروزأبادي محمد بن يعقوب.

       ـ تاج العروس: الزبيدي محمد بن محمد.

ت ـ التصنيف على أوائل الحروف: ومنها:

       . المعاجم القديمة، منها:

       ـ أساس اللغة: الزمخشري محمود بن فارس.

       ـ مجمل اللغة: ابن فارس أحمد.

       ـ مختار الصحاح: الرازي محمد بن أبي بكر.

       . المعاجم الحديثة، منها:

       ـ متن اللغة: أحمد رضا.

       ـ محيط المحيط: بطرس البستاني.

       ـ المنجد: لويس معلوف.

       ـ الصحاح في اللغة والعلوم: نديم وأسامة مرعشلي.

ـ المعجم الكبير: مجمع اللغة العربية بالقاهرة.

ـ المعجم الوسيط: مجمع اللغة العربية بالقاهرة.

ـ المعجم الوجيز: مجمع اللغة العربية بالقاهرة.

       ـ معجم دوزي: رينهرت دوزي بيتر آن.

       ـ المعجم العربي الأساسي: المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

·       المجموعة الثالثة: مصادر ومراجع المفردات:

هي كتب توضع في خدمة الباحثين لتؤدي ثلاثة أغراض:

إما أن تستخدم بمثابة الدليل الذي يقود إلى موضع الكلمة من السياق الذي وردت فيه، وبخاصة القرآن والحديث.

وإما أن تستخدم بمثابة القاموس الفني الذي يحصر المصطلحات الخاصة في علم ما أو في فن ما.

وإما أن تستخدم للاقتصار على شرح الكلمات الغريبة المتصلة بكتاب ما أو بعلم ما، ومثالها: كتاب مفردات الراغب الأصبهاني التي يشرح فيها غريب القرآن الكريم. ومن مصادر ومراجع المفردات نذكر:

1ـ المعجم المفهرس لألفاظ القرآن الكريم: محمد فؤاد عبد الباقي.

2ـ المعجم المفهرس لألفاظ الحديث: فنسنك وآخرون.

3ـ المعرب: الجواليقي محمد بن أحمد.

4ـ مفاتيح العلوم: الخوارزمي: محمد بن أحمد.

5ـ التعريفات: الجرجاني علي بن محمد.

6ـ كشاف اصطلاحات الفنون: التهانوي محمد علي الفاروقي.

·       المجموعة الرابعة: معاجم المصادر والمراجع:

أ ـ معاجم المصادر والمراجع المؤلفة قديماً، ومنها:

       1ـ الفهرست: النديم محمد بن إسحق.

       2ـ فهرست ابن خير: محمد بن خير.

       3ـ كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون: حاج خليفة.

       4ـ إيضاح المكنون في الذيل على كشف الظنون: إسماعيل البغدادي.

       5ـ هدية العارفين: إسماعيل البغدادي.

ب ـ معاجم المصادر والمراجع المؤلفة حديثاً، ومنها:

       1ـ اكتفاء القنوع بما هو مطبوع: فانديك إدوارد.

       2ـ جامع التصانيف الحديثة التي طبعت في البلاد الشرقية والغربية: يوسف

           إليان سركيس.

       3ـ معجم المطبوعات العربية والمعربة: يوسف إليان سركيس.

       4ـ معجم المخطوطات المطبوعة: صلاح الدين المنجد.

·       المجموعة الخامسة: مصادر ومراجع التعريف بالعلوم:

وهي الكتب التي تحدثت عن العلوم تعريفاً بها وتحديداً لمضامينها، ومنها:

1ـ مفتاح السعادة ومصباح السيادة في موضوعات العلوم: طاشكبرى زادة.

2ـ كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون: حاج خليفة.

3ـ أبجد العلوم: القنوجي صديق بن حسن.

4ـ مفاتيح العلوم: الخوارزمي: محمد بن أحمد.

·       المجموعة السادسة: فهارس البحوث المنشورة.

وتتمثل بالدوريات والمجلات المختلفة.

·       المجموعة السابعة: مصادر ومراجع التراجم:

ـ مصادر ومراجع التراجم العامة:

أ ـ التأليف الرأسي، ومنها:

       1ـ الأنساب للسمعاني عبد الكريم بن محمد.

       2ـ وفيات الأعيان: ابن خلكان أحمد بن محمد.

       3ـ فوات الوفيات: ابن شاكر الكتبي محمد.

       4ـ البدر الطالع في أعيان من بعد القرن السابع: الشوكاني محمد بن علي.

       5ـ روضات الجنات: الخوانساري محمد باقر الموسوي.

       6ـ أعيان الشيعة: محسن الأمين العاملي.

       7ـ الأعلام: الزركلي.

       8ـ أعلام النساء في عالمي العرب والإسلام: عمر رضا كحالة.

       9ـ شذرات الذهب في أخبار من ذهب: ابن العماد الحنبلي.

ب ـ التأليف الأفقي، ومنها:

       1ـ سير أعلام النبلاء: الذهبي محمد بن أحمد.

       2ـ الدرر الكامنة في أعيان المائة الثامنة: ابن حجر العسقلاني.

       3ـ الضوء اللامع لأهل القرن التاسع: السخاوي محمد بن عبد الرحمن.

       4ـ الكواكب السائرة في أعيان المائة العاشرة: نجم الغزي محمد بن محمد.

       5ـ خلاصة الأثر في أعيان القرن الحادي عشر: المحبي محمد أمين.

       6ـ سلك الدرر في أعيان القرن الثاني عشر: المرادي محمد بن خليل.

       7ـ حلية البشر في تاريخ القرن الثالث عشر: البيطار عبد الرزاق.

ت ـ التأليف بحسب المدن والأمصار، ومنها:

       1ـ تاريخ بغداد: الخطيب البغدادي أحمد بن علي.

       2ـ تاريخ دمشق: ابن عساكر علي بن الحسن.

       3ـ بغية الطلب في تاريخ حلب: ابن العديم عمر بن أحمد.

       4ـ تاريخ علماء الأندلس: ابن الفرضي عبد الله بن يوسف.

       5ـ الصلة: ابن بشكوال خلف بن عبد الملك.

       6ـ بغية الملتمس: الضبي أحمد بن يحيى.

       7ـ إعلام النبلاء بتاريخ حلب الشهباء: محمد راغب الطباخ.

ـ مصادر ومراجع التراجم المتخصصة:

أ ـ مصادر ومراجع تراجم الصحابة:

   1ـ الطبقات الكبرى: ابن سعد محمد.

   2ـ الاستيعاب في معرفة الأصحاب: ابن عبد البر يوسف بن عبد الله.

   3ـ أسد الغابة في معرفة الصحابة: ابن الأثير علي بن محمد.

   4ـ الإصابة في تمييز الصحابة: ابن حجر العسقلاني أحمد بن علي.

ب ـ مصادر ومراجع تراجم العلوم الإسلامية:

ـ مصادر ومراجع رجال الفقه:

   1ـ ترتيب المدارك وتقريب المسالك: القاضي عياض بن موسى اليحصبي.

   2ـ الديباج المذهب في معرفة أعيان المذهب: ابن فرحون إبراهيم بن علي.

   3ـ تهذيب الأسماء والصفات: النووي يحيى بن شرف.

   4ـ طبقات الشافعية الكبرى: السبكي عبد الوهاب بن علي.

   5ـ طبقات الشافعية: ابن قاضي شهبا أحمد بن محمد.

6ـ الجواهر المضية في طبقات الحنفية: القرشي عبد القادر بن محمد.

7ـ تاج التراجم: ابن قطلوبغا قاسم.

8ـ الطبقات السنية في تراجم الحنفية: الغزي تقي الدين بن عبد القادر.

9ـ طبقات الحنابلة: ابن أبي يعلى محمد بن محمد.

10ـ مختصر طبقات الحنابلة: ابن شطي محمد جميل.

11ـطبقات الفقهاء: الشرازي أبي إسحق.

12ـ جمهرة تراجم الفقهاء المالكية: القاضي عياض، اختارها قاسم سعد.

ـ مصادر ومراجع رجال العلوم القرآنية:

   1ـ طبقات المفسرين: السيوطي جلال الدين.

   2ـ طبقات المفسرين: الداوودي محمد بن علي.

   3ـ غاية النهاية في طبقات القراء: ابن الجزري محمد بن محمد.

ـ مصادر ومراجع رجال الحديث:

   1ـ الجرح والتعديل : الرازي عبد الرحمن بن محمد.

   2ـ ميزان الاعتدال في نقد الرجال: الذهبي محمد بن أحمد.

   3ـ لسان الميزان: ابن حجر العسقلاني.

   4ـ تهذيب التهذيب: ابن حجر العسقلاني.

   5ـ معرفة الرجال: ابن معين.

   6ـ تقريب التهذيب: ابن حجر العسقلاني.

ـ مصادر ومراجع رجال الصوفية:

   1ـ طبقات الصوفية: السلمي محمد بن الحسين.

   2ـ حلية الأولياء وطبقات الأصفياء: الأصبهاني أحمد بن عبد الله.

   3ـ الطبقات الكبرى: الشعراني عبد الوهاب.

   4ـ الكواكب الدرية في تراجم السادة الصوفية: عبد الرؤوف المناوي.

ت ـ مصادر ومراجع تراجم الأدباء والشعراء:

   1ـ طبقات الشعراء: ابن سلام محمد.

   2ـ الشعر والشعراء: ابن قتيبة عبد الله بن مسلم.

   3ـ الورقة: ابن الجراح محمد بن داود.

   4ـ الأغاني: الأصبهاني أبو الفرج.

   5ـ المؤتلف والمختلف: الآمدي الحسن بن بشر.

   6ـ معجم الشعراء: المرزباني محمد بن عمران.

   7ـ يتيمة الدهر: الثعالبي عبد الملك بن قريب.

   8ـ معجم الأدباء: ياقوت الحموي.

   9ـ الذخيرة في محاسن أهل الجزيرة: ابن بسام علي.

   10ـ الحلة السيراء: ابن الأبار محمد بن عبد الله.

   11ـ الغصون اليانعة في محاسن شعراء المائة السابعة: ابن سعيد.

   12ـ الكتيبة الثامنة: لسان الدين ابن الخطيب.

ث ـ مصادر ومراجع تراجم رجال اللغة والنحو:

   1ـ إنباه الرواة: القفطي علي بن يوسف.

   2ـ بغية الوعاة: السيوطي جلال الدين.

   3ـ أخبار النحويين والبصريين: السيرافي الحسن بن عبد الله.

   4ـ نزهة الألبا: الأنباري عبد الرحمن بم محمد.

   5ـ طبقات النحويين واللغويين: الزُبيدي محمد بن الحسن.

ج ـ مصادر ومراجع تراجم رجال الحكمة والطب والهندسة:

   1ـ تاريخ حكماء الإسلام: البيهقي علي بن زيد.

   2ـ إخبار العلماء بأخبار الحكماء: القفطي علي بن يوسف.

   3ـ طبقات الأطباء والحكماء: ابن جلجل سليمان بن حسان.

   4ـ عيون الأنباء في طبقات الأطباء: ابن أبي أصيبعة أحمد بن القاسم.

   5ـ مسالك الأبصار في ممالك الأمصار: ابن فضل العمري، ج9.

   6ـ أعلام الحضارة العربية الإسلامية في العلوم الأساسية والتطبيقية: زهير

       حميدان.

   7ـ المهندسون في الإسلام: أحمد تيمور.  

ثانياً ـ أمهات مصادر ومراجع التراث في العلوم المختلفة:

1ـ ا مصادر ومراجع لعقائد والحكمة الإسلامية:

       ـ مقالات الإسلاميين واختلاف المصلين: الأشعري علي بن إسماعيل.

       ـ الملل والنحل: الشهرستاني محمد بن عبد الكريم.

       ـ تهافت الفلاسفة: الغزالي.

       ـ تهافت التهافت: ابن رشد محمد بن أحمد.

       ـ المواقف: الإيجي عبد الرحمن بن أحمد.

2ـ مصادر ومراجع التفسير:

       ـ أحكام القرآن: الجصاص أحمد بن علي.

       ـ معالم التنزيل: البغوي الحسين بن مسعود.

       ـ الجامع لأحكام القرآن: القرطبي.

       ـ تفسير الجلالين: المحلي والسيوطي.

       ـ مجمع البيان: الطبرسي الفضل بن الحسن.

       ـ روح المعاني: الألوسي محمود بن عبد الله.

       ـ صفوة التفاسير: محمد علي الصابوني.

3ـ مصادر ومراجع علوم القرآن الكريم:

       ـ أسباب النزول: الواحدي علي بن أحمد.

       ـ البرهان في علوم القرآن: الزركشي محمد بن عبد الله.

ـ الإتقان في علوم القرآن: السيوطي.

ـ الوجوه والنظائر في القرآن الكريم: الدامغاني الحسين بن محمد.

4ـ مصادر ومراجع الحديث:

       ـ الموطأ: مالك بن انس.

       ـ صحيح البخاري ـ صحيح مسلم ـ كتب السنن ـ كنز العمال للمتقي الهندي ـ الجامع الصغير والجامع الكبير للسيوطي، وغيرها.

5ـ مصادر ومراجع علوم الحديث:

       ـ مقدمة ابن صلاح ـ الكفاية في علم الرواية للخطيب البغدادي ـ معرفة علوم الحديث للحاكم النيسابوري.

6ـ مصادر ومراجع أصول الفقه:

       ـ الرسالة: الشافعي.

       ـ إعلام الموقعين: ابن قيم الجوزية.

       ـ الموافقات: الشاطبي إبراهيم بن موسى.

       ـ المستصفى: الغزالي.

       ـ الإحكام في أصول الأحكام: ابن حزم.

7ـ مصادر ومراجع الفقه:

       ـ المدونة الكبرى: مالك بن أنس.

ـ الأم: الشافعي.

ـ بدائع الصنائع: الكاساني مسعود بن أحمد.

ـ زاد الميعاد: ابن قيم الجوزية.

ـ رد المحتار: ابن عابدين محمد أمي.

8ـ مصادر ومراجع التاريخ:

أ ـ مصادر ومراجع السيرة:

ـ السيرة النبوية: ابن هشام عبد الملك.

ـ السيرة النبوية: ابن كثير.

ـ السيرة الحلبية: الحلبي علي برهان.

ب ـ مصادر ومراجع التاريخ العام:

       ـ الأخبار الطوال: الدينوري.

       ـ تاريخ الطبري: محمد بن جرير.

       ـ مروج الذهب: المسعودي.

       ـ التنبيه والإشراف: المسعودي.

       ـ المنتظم في أخبار الأمم والملوك: الجوزي.

       ـ البداية والنهاية: ابن كثير.

       ـ الكامل في التاريخ: ابن الأثير.

       ـ تاريخ ابن خلدون.

       ـ حسن المحاضرة في تاريخ مصر والقاهرة: السيوطي.

ت ـ مصادر ومراجع الأنساب:

       ـ جمهرة أنساب العرب: الكلبي هشام بن محمد.

       ـ أنساب الأشراف: البلاذري أحمد بن يحيى.

       ـ نهاية الأرب في معرفة أنساب العرب: القلقشندي.

       ـ الأنساب: السمعاني.

       ـ معجم قبائل العرب: كحالة.

        ـ جمهرة أنساب العرب: ابن حزم.

       ـ عشائر الشام: وصفي زكريا.

       ـ عشائر العراق: عباس العزاوي.

ث ـ مصادر ومراجع تاريخ الأندلس:

       ـ المقتبس: ابن حيان.

       ـ المعجب في أخبار المغرب: المراكشي عبد الواحد.

       ـ نفح الطيب: المقري.

       ـ الإحاطة في أخبار غرناطة: ابن الخطيب.

9ـ مصادر ومراجع الجغرافيا والبلدان والخطط:

       ـ معجم البلدان: ياقوت الحموي.

       ـ الروض المعطار: الحميري.

       ـ مسالك الأبصار وممالك الأمصار: ابن فضل الله العمري.

       ـ مراصد الإطلاع على أسماء الأمكنة والبقاع: صفي الدين البغدادي.

       ـ المسالك والممالك: ابن خرداذبة.

       ـ الأعلاق النفيسة: ابن رسته.

       ـ نزهة المشتاق في اختراق الآفاق: الإدريسي.

       ـ المسالك والممالك: الإصطخري.

       ـ الدر المنتخب في تاريخ مملكة حلب: ابن الشحنة.

       ـ نهر الذهب في تاريخ حلب: الغزي كامل.

       ـ صورة الأرض: ابن حوقل.

       ـ رحلة ابن بطوطة.

       ـ رحلة ابن جبير.

       ـ رسالة ابن فضلان: أحمد بن بحر.

       ـ المواعظ والاعتبار بذكر الخطط والآثار: المقريزي.

       ـ خطط الشام: محمد كردعلي.

10ـ مصادر ومراجع الأدب:

       ـ البيان والتبيين: الجاحظ.

       ـ الحيوان: الجاحظ.

       ـ عيون الأخبار: ابن قتيبة.

       ـ الكامل: المبرد.

       ـ العقد الفريد: ابن عبد ربه.

       ـ الأمالي: القالي.

       ـ البصائر والذخائر: التوحيدي.

       ـ نهاية الأرب في فنون العرب: النويري.

       ـ صبح الأعشى: القلقشندي.

       ـ المستطرف في كل فن مستظرف: الأبشيهي.

11ـ مصادر ومراجع الاختيارات الشعرية:

       ـ المعلقات.

       ـ المفضليات: الضبي.

       ـ الأصمعيات: الأصمعي.

       ـ ديوان الهذليين: مجموعة شعراء.

       ـ جمهرة أشعار العرب: القرشي.

       ـ كتب الحماسيات: البحتري ـ ابن الشجري ـ البصري.

12ـ مصادر ومراجع اللغة والنحو والصرف:

       ـ كتاب سيبويه: عمر بن عثمان.

       ـ مغني اللبيب: ابن هشام.

       ـ خزانة الأدب: البغدادي عبد القادر.

       ـ الاشتقاق: ابن دريد.

       ـ فقه اللغة الثعالبي: عبد الملك بن محمد.

       ـ المزهر في اللغة: السيوطي.

       ـ الخصائص: ابن جني.

       ـ الصاحبي: ابن فارس.

       ـ الأضداد في كلام العرب: أبو الطيب اللغوي عبد الواحد بن علي.

       ـ الأضداد في اللغة: ابن الأنباري محمد بن القاسم.

  

حلب عاصمة الثقافة

أخبار و فعاليات

المتاحف

فنون

التراث الإنساني

شعوب وحضارات

مكتبات ومؤسسات

قاموس المعلومات

شخصية الأسبوع

المراسلون

خدمات مجانية

English

 
 
 
   

 

 
 

 

 

   
     
المصادر والمراجع

 الدكتور محمد هشام النعسان

 

1ـ مقدمة:

تذخر المكتبة العربية الإسلامية بالمصادر المتنوعة في جميع حقول العلم والمعرفة، ولم يتوفر لأمة من الأمم مثل هذا التراث الضخم من المصادر والمراجع الذي سبقت به الأمم الأخرى.

ولا جدال في الأهمية الكبيرة لمادة المصادر والمراجع لدارس الوثائق والمخطوطات العربية، إذ تعد من المكونات الرئيسة لمنهج الدراسة في تحقيق المخطوطات العربية وأبحاث تاريخ العلوم، وذلك لحاجة الدارسين للاستعانة بهذه المصادر والمراجع في تحقيق الأعلام من أشخاص وقبائل وأماكن وأيضاً الوقائع التي ترد في المخطوطات والوثائق حتى يستطيع أن ينشرها نشراً علمياً سليماً بعد التحقق من صحة المعلومات الواردة بها. وأيضاً لإنجاز الأبحاث وحل مشكلاتها.

ولابد من التفريق بين ما يسمى "المصادر" وما يسمى "المراجع".